يرتقب أن يواجه البطل المغربي بدر هاري، خصمه الهولندي ريكو فيرهوفن، في نزال يدخل ضمن سلسلة “الغلوري” خلال شهر مارس من السنة المقبلة، وذلك بعدما سبق للمقاتل الهولندي أن فاز عليه وسط قاعة “كونيغ بيلسينير أرينا”، في مدينة “أوبرهاوسن” الألمانية، بعد خروج هاري مجاهرا بتلقيه إصابة في اليد اليمنى خلال شهر دجنبر الماضي.

وكشفت مصادر إعلامية هولندية أن النزال من المرتقب أن يكون خلال الشهر الثالث من 2018، حيث بدأت استعدادات البطل المغربي لهذا النزال، معتبرة إياه نزال “الانتقام” بعد هزيمة قبل 10 أشهر، جعلت هاري يفكّر في العودة من جديد لهزم خصمه الهولندي.

وقالت المصادر نفسها إن بدر هاري يستعد حاليا بشكل سري لهذه المواجهة، ويعمل جاهدا على إعادة لياقته البدنية إلى مستوى جد عال، كما أنه يرغب في أن يكون في أحسن صورة خلال هذا النزال من أجل وضع حد لمسيرته بعده والاعتزال بصفة رسمية، بعدما تقرّر أن يكون نزاله السابق الأخير، لكن الهزيمة أعادته إلى المنافسة، حتى ينهي مساره الرياضي بأحسن طريقة.

وفي سياق متّصل، التقى هاري وفيرهوفن في إحدى أمسيات “الغلوري”، وتوجّه البطل الهولندي نحو خصمه القادم، وتبادلا أطراف الحديث حسب ما رصدته كاميرات القناة الناقلة لإحدى المواجهات، وهو أول لقاء ودي بين الطرفين بعد النزال السابق، وبعد خروج البطل المغربي من السجن.

وقضى هاري عقوبة حبسية لمدة 7 أشهر بناء على شكوى كوين إيفيرينك، رجل الأعمال الهولندي، الذي اتهم بدر هاري بالاعتداء العنيف عليه في أمستردام في وقت سابق.

م.ا.هـ