تخليدا للذكرى الـ43 للمسيرة الخضراء، شارك يوم الثلاثاء 6 نونبر الجاري ابناء مدرسة المواهب لكرة القدم المنضوية تحت لواء جمعية المواهب للتنمية الرياضية بجرسيف، في الدوري الجهوي الأول للفئات الصغرى (13و 14سنة) المُنظم من طرف نادي المولودية الوجدية لكرة القدم بمركز التكوين التابع له .

جاءت  كلمة المدير التقني للنادي، الأستاذ محمد مرسلي معرفة بالأهداف التي يتوخى النادي بلوغها من خلال هذا الدوري الكروي والرامية إلى خلق مناسبة تجتمع فيها مختلف الفرق من مختلف مدن الجهة من أجل التعارف وإعطاء فرصة للأطفال من أجل اكتساب الخبرة والاحتكاك بأجواء التنافس الرسمي وتطعيم الفريق بلاعبين جدد لأجل إعداد طاقات مستقبلية واعدة، كما تعتبر مناسبة للمؤطرين بمختلف المدارس من أجل تبادل الخبرات والتجارب.

وأُجريت اطوال هذا العرس الكروي بمركز التكوين التابع لنادي المولودية الوجدية بمشاركة فرق من داخل مدينة وجدة وفرق أخرى من مدن الجهة، كجرسيف ، العيون ، بركان ، سلوان ، الناظور … بحضور الكاتب العام لولاية جهة الشرق عبد الرزاق الكورجي وكل من رئيس مجلس عمالة وجدة انجاد ورئيس نادي المولودية الوجدية لكرة القدم محمد هوار واعضاء المكتب المسير وعدد كبير من اباء و اولياء لاعبي الفرق المشاركة وفعاليات مهتمة بالشأن الرياضي .

أبان أبناء الإطار المقتدر محمد بودهان عن مستوى تقني وفني واخلاقي جيد، وهو ما مكنهم من بلوغ المقابلة النهائية وحصولهم على المرتبة الثانية  بعد أن تم الفوز عليهم من طرف حامل لقب هذه النسخة “فريق حسنية لازاري”، ليسدل الستار عن فعاليات هذه الدورة بتوزيع جوائز وهدايا على كل الفرق المشاركة .

وهي فرصة كذلك انتهزها رئيس جمعية المواهب للتنمية الرياضية والادارة التقنية لمدرسة المواهب لكرة القدم للإشادة بالدور الأساسي الذي يلعبه المجلس الاقليمي لجرسيف وعمالة إقليم جرسيف والهيئة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مسار الجمعية والمدرسة الكروية، كما عبر المدير التقني للمدرسة عن شكره لنادي المولودية الوجدية  في شخص السيد الرئيس و المدير التقني للنادي على حسن وحفاوة الاستقبال و على  الدعم المعنوي الذي خصوا به لاعبي وممثلمي اقليم  جرسيف في هذا الدوري.