ذكرت تقارير صحفية أرجنتينية، اليوم الثلاثاء، أن قائد “الألبيسيليستي” ليونيل ميسي أخبر المدرب المؤقت، ليونيل سكالوني، بأنه لن يشارك في المباريات الودية التي سيخوضها المنتخب حتى نهاية العام الجاري.

ونقلت صحيفة “كلارين” اليومية عن “مصادر” من داخل الاتحاد الأرجنتيني، الخبر وعلقت عليه قائلة: “قنبلة داخل المنتخب: ليونيل ميسي لن يعود هذا العام، وهناك شكوك حول مستقبله”.

بينما أكد المتحدثون الرسميون للاتحاد في تصريحات لـ”إفي” أنهم “ليس لديهم أي معلومة بخصوص هذا الأمر”.

وستخوض الأرجنتين، التي يقودها سكالوني فنيا بشكل مؤقت إلى جانب أيمار، مباراتين وديتين خلال شهر شتنبر في الولايات المتحدة أمام جواتيمالا وكولومبيا.

وستقام مواجهة غواتيمالا (7 سبتمبر) على ملعب “لوس أنجلوس التذكاري”، بينما سيحتضن ملعب “ميتلايف” بنيو جيرسي مواجهة “لوس كافيتيروس” (11 شتنبر).

وتمثل هاتين المباراتين الظهور الأول للمنتخب الأرجنتيني عقب توديع مونديال روسيا من ثمن النهائي على يد فرنسا بنتيجة (4-3)، والتي تسببت في إقالة خورخي سامباولي من منصبه.

أما جريدة “أوليه” فعنونت بأن ميسي “لن يتواجد بشكل مبدئي” في أي مباراة سيخوضها المنتخب حتى نهاية العام.

كما أكدت بعض البرامج التليفزيونية أن قائد البلاوغرانا لن يرتدي أيضا قميص الأرجنتين العام القادم الذي سيشهد استضافة البرازيل لبطولة كوبا أمريكا.