جرسيف 24 : عرف إقليم جرسيف هذا اليوم 20 غشت الجاري 2019 ، ميلاد مجموعة من المشاريع التنموية الهامة و ذلك تزامنا مع احتفالات تخليد الشعب المغربي للذكرى السادسة والستون لثورة الملك والشعب، والذكرى السادسة والخمسون لعيد الشباب المجيد ، حيت أشرف على تدشين وإعطاء انطلاقة أشغال ووضع الحجر الأساسي لهذه المشاريع ، عامل إقليم جرسيف رفقة وفد عاملي مهم ضم مدير الديوان عمالة جرسيف ، وبرلمانيي الإقليم و رئيس المجلس الإقليمي لجرسيف،ورئيس جماعة جرسيف ،ورئيس جماعة هوارة أولاد رحو ، و عدد من رؤساء المصالح الداخليه و الخارجيه و شخصيات قضائية و مدنية و عسكرية، و فعاليات أخرى جمعوية و إعلامية.

فبعد تحية العلم بمقر عمالة إقليم جرسيف، إنطلق الوفد الرسمي مباشرة إلى إعطاء انطلاقة أشغال مشروع بناء مسبح بلدي بمدينة جرسيف و الذي قدمت لهم شروحات توضيحية حول هذا المشروع الذي سيتم انجازه خلال مدة 8 أشهر ، بتكلفة مالية تناهز 00 000 000 2 درهم بتمويل من وكالة نعاش و تنمية الشمال ،فيما ستسهر كل من عمالة جرسيف و جماعة جرسيف على المواكبة و التتبع و التسير المشروع ، و الذي يهدف إلى دعم الولوج للبنيات التحتية الرياضية ، و توفير فضاء لممارسة رياضة السباحة بمدينة جرسيف .

وبعد ذلك توجه الوفد لتدشين مشروعين مهمين بتراب جماعة هوارة أولاد رحو و يتعلق الأمر بمشروع تهيئة مركز أولاد صالح بكلفة مالية بلغت 00 982 691 4 درهم بتمويل من المجلس الإقليمي و المديرية العامة للجماعات المحلية ، و مشروع تتمة أشغال تهيئة الطريق الرابطة بين أولاد صالح و بومساعد لفائدة الجماعة السلالية هوارة أولاد رحو بكلفة مالية تقدر بـ 00 160 522 2 درهم بتمويل من صندوق الجماعة السلالية لهوارة أولاد رحو ، و سيتم انجاز هذا المشروع على طول 3 كلم و عرض 6 امتار خلال مدة 6 أشهر .

و من شان هذه المشاريع التي أعطيت انطلاقة انجازها و اخرى ستعطى انطلاقتها احتفالا بنفس الذكرى ، تعزيز البنيات التحتية بالإقليم وفك العزلة عن العالم القروي وتأهيله، وتيسير سبل ولوج الساكنة للخدمات والمرافق العمومية بالإقليم، والرفع من مستوى عيش الساكنة، حيث لقيت هذه المشاريع استحسانا كبيرا في نفوس ساكنة الجماعات المستهدفة.