بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية، والذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، وفي إطار أنشطة الحياة المدرسية بها، وسعيا منها لتنويع الأنشطة الثقافية المدرسية الهادفة؛نظمت مركزية مجموعة مدارس “صانكال”، ووحدتي “الحفارة”،”ايكنات” و”الضويات”، صبيحة تربوية تضمنت أنشطة متنوعة وهادفة لفائدة التلاميذ والتلميذات.

وتميزت فقرات تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية،بتقديم ورشات نظرية،وأخرى تطبيقية، بتأطير من الأطر العاملة،والتي تهدف الى تعزيز قدرات المتعلمين والمتعلمات في اكتساب طرق الوقاية من مخاطر الطريق.

واستفادت المتعلمات والمتعلمون من ورشات نظرية استخدمت فيها وسائط الاتصال بهدف عرض أشرطة تسجيلية تحسيسية،الى جانب تجسيد وضعيات طرقية تحاكي الواقع،من أجل ترسيخ مفاهيم وثقافة السير،وأيضا من أجل التمكن من معرفة مدى استيعاب التعلمات المتعلقة بهذا الموضوع الذي يكتسي أهمية بالغة.

من جانب آخر،تميزت الصبيحة كذلك،بالقيام بورشات للتلوين وأداء أناشيد تتعلق بالثقافة الطرقية،بالإضافة إلى مسابقات ثقافية جسدت الحدث.

وبهذه المناسبة،تتقدم إدارة المؤسسة،بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح هذه الفقرات المتميزة.