توصلت إدارة جرسيف 24 بنداء موقع من نقابتين تدعوان من خلاله مكتبيهما الإقليميين إلى الانخراط الواسع في الاضراب الوطني ليوم الأربعاء 14 فبراير دفاعا عن مطالب الشغيلة التعليمية وعن المدرسة العمومية وتعزيزا للعمل النضالي الوحدوي الذي تم تعميقه إقليميا هذه السنة بالمعركة الوحدوية الإقليمية ضد مشروع القانون 17/51 المتعلق بضرب مجانية التعليم.

وحسب ذات النداء، سيخوض المكتبين الإقليمين لكل من النقابة الوطنية للتعليم والجامعة الوطنية للتعليم في نفس اليوم المُشار إليه سلفا، وقفة احتجاجية مشتركة أمام مقر المديرية الإقليمية للتعليم بجرسيف ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا احتجاجا على :

*تفاقم الأزمة البنيوية للنظام التعليمي، والإصرار على تفكيك المدرسة العمومية وضرب المجانية.

*تغييب التفاوض الجدي حول الملف المطلبي مركزيا و قطاعيا .

*التملص الحكومي من تنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 ابريل 2011 ( إحداث الدرجة الجديدة و التعويض عن العمل بالعالم القروي)

*ضرب مكتسب التقاعد من خلال العمل على تصفية مكتسبات حقوق المتقاعدين .

*الإصرار على عدم معالجة مختلف الفئات التعليمية و رفع الحيف الذي طالها ( ضحايا النظامين الأساسيين ، الإدارة التربوية ،التوجيه و التخطيط التربوي ، المبرزون ، المساعدون الإداريون ، المساعدون التقنيون ، المراقبة التربوية، الملحقون التربويون و ملحقو الإدارة و الاقتصاد ، الدكاترة حاملو الشهادات العليا ، المكلفون خارج سلكهم ، أساتذة السلم 9 ، المتصرفون ، الممونون …)

*التلكؤ في إخراج نظام أساسي منصف و عادل و محفز للشغيلة التعليمية .

*عدم الاستجابة لمطلب إدماج المتعاقدين في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية لضمان حقوقهم كاملة .

*المس بالحريات النقابية والحق في الإضراب و الاقتطاع من أجور المضربات و المضربين

*محاولة الإجهاز على مجانية التعليم من خلال فرض رسوم التسجيل بالتعليمين الثانوي و الجامعي على الأسر تحت ذريعة مصادر التمويل .

*انعدام الإرادة السياسية لإصلاح التعليم .

و من أجل :

*رد الاعتبار للمدرسة العمومية لنساء و رجال التعليم وصيانة كرامتهم ومكتسباتهم وضمان حقوقهم واحترام الحريات النقابية.

*حمل الدولة على الإصلاح الحقيقي للنظام التعليمي باعتباره رافعة مركزية للتنمية.

*مواجهة كل المخططات الرامية إلى تصفية التعليم العمومي وتسليع التربية.

ودعت النقابتان نساء ورجال التعليم إلى المشاركة الواسعة في الإضراب الوطني ليوم الأربعاء 14 فبراير 2018 ، وفي الوقفة أمام المديرية الإقليمية على الساعة 11 صباحا من نفس اليوم .