محمد دادة: انهى كل من المنتخبين الكراواتي والفرنسي تحضيراتهم، استعداد لمواجهة القمة بينهما غدا على ملعب لوجنيكي عند الساعة الرابعة عصرا، ضمن نهائي مونديال روسيا .

وقد تأهل كل من المنتخبين عبر بوابة بلجيكا وكذا انجلترا … فالمنتخب الكرواتي حجز مقعده بعد الفوز الدرماتيكي على المنتخب الانجليزي بعدما كان الكروات متأخرين في النتيجة بهدف عند الدقيقة ‘5 ،فلم يستسلم الكروات وعادلو النتيجة عند الدقيقة ’68 بهدف بريزيتش وفي الاشواط الاضافية اضاف الكروات هدفا قاتلا جعلهم يحجزون مقعدهم في نهائي موسكو .

اما بالنسبة لفرنسا فتأهلها جاء بعد فوز صغير على ابناء البلجيك بهدف نظيف جاء عن طريق مدافع برشلونة الاسباني صامويل امتيتي عند الدقيقة ’51  وبهذا قد ضربت فرنسا موعدا مع كرواتيا في النهائي…

كل هذه الملاحظات تجعل من النهائي فرصة وحلم لكل لاعب سواء تواجد فيه ام لم يتواجد … فحلم الفرنسيين بإعادة سيناريو 1998  والتتويج الوحيد للكرة الفرنسية لحد الآن يجعلهم يريدون تكرار السيناريو بهذا الجيل الحالي بقيادة المدرب ديشان المتوج به عام 98  مع الاسطورة زيدان والآن مع نجم اتليتكو مدريد انطونيو غريزمان .. اما كرواتيا فطموحها الامشروط يغلب عليه الحلم الكبير وهو التتويج بتاج العالمي بعد آخر انجاز وهو الفوز بالمركز الثالث في 98 ، ولهذا يعول الشعب الكرواتي على قائدهم ونجم نادي ريال مدريد لوكا مودريتش والراغب بتحقيق اللقب العالمي لتقرب بشكل كبير للفوز بالكرة الذهبية والمرشح الابرز لها …

إذن هي مباراة قمة بكل ما تحمل الكلمة من معنى ، وكذا انها مباراة اسطورية سيغلب عليها في النهاية الفرح لمنتخب والحزن لمنتخب اخر ….ولا ننسى انها مباراة تتويج باللقب العالمي …..