محمد هشمي : في إطار الإحتفال باليوم الوطني للمهاجر، و الذي نظمته عمالة إقليم جرسيف، يوم 10 غشت 2018، قدم السيد حسن قارا رئيس قسم العمل الإجتماعي بعمالة جرسيف، عرضا تفصيليا لمجموع المشاريع التي أنجزت بجماعات الإقليم و أخرى في طور الإنجاز، و أخرى مسطرة ضمن المشاريع المستقبلية.

تهتم هذه المشاريع بجميع المجالات التنموية بالإقليم، كتزويد جماعة بركين و جماعة مزكيتام و جماعة صاكة، بالماء الصالح للشرب، وكذا إنطلاق أشغال إنجار سد تاركة ومادي، المشروع المهم الذي إنتظرته الساكنة لسنوات، كما باشرت الجهات المسؤولة بإنجار تجزئة سكنية بجماعة تادرت إستفادة منها ساكنة المنطقة المنجر فيها المشروع، مع مباشرة المساطر الخاصة بالتعويض المخصص لهم.

و فيما يلي أهم المشاريع المنجزة :

–  مشاريع تعميم الاستفادة من الكهرباء.
– تأهيل قطاع الصحة، حيث تم انجاز عدد من المشاريع، و منها توسعة مركز تصفية الدم ، و بناء مراكز صحية، و بناء و تجهيز المستشفى الإقليمي الجديد ، وكذا بناء وتجهيز مركز للتشخيص الطبي بحي النجد.

– قطاع التعليم و الذي عرف بناء دور الطالب و الطالبة ، و بناء مؤسسات تعليمية جديدة، و بناء مدارس جماعاتية، و إنجاز مشروع معهد التكنولوجيا التطبيقية و اقتناء الحافلات المدرسية.

–  قطاع الرياضة : بناء القاعة المغطاة و ملاعب القرب و دور الشباب، و مشروع بناء مسبح مغطى، و مشروع بناء 18 ملعب قرب بالعشب الاصطناعي، و مشروع تهيئة ملعب المسيرة والقاعة المغطاة الجديدة.

وفيما يلي أهم القطاعات المخصص لها حصة مهم من المشاريع المستقبلية :

– قطاع الطرق و المنشآت الفنية.
– قطاع الصناعة التقليدية.
– بناء مسرح.
– قطاع الشؤون الإسلامية.
– القطاع الفلاحي.
– قطاع الإسكان قطاع التأهيل الحضري.
– برنامج تأهيل مدينة جرسيف قطاع البيئة.
– قطاع التجارة و الصناعة و الخدمات.