عبد الهادي بهيج: أكبر خيانة للوطن هي ضرب جيوب المواطنين واستنزاف قدرتهم الشرائية… أكبر خيانة للوطن هي طريقتكم في تدبير الشأن العام بدون أخلاق سياسية … الخيانة تنطلق منكم أيها الرابضون على أنفاسنا بدون سابق إنذار…الخيانة تتبدى مزهوة بحصيلتها الجوفاء من بوابة عهركم السياسي الذي أبى إلا أن يغض الطرف عن محاسبة ناهبي المال العام بهذا الوطن… الخيانة هو هذا التردد اللعين في بناء دولة المؤسسات القائمة على العدالة الاجتماعية و الاقتصادية …

سنوات ونحن ننتظر عناوين مشرقة تجعلنا نشعر بالمواطنة الحقيقية بدل هذا الزخم من الجحود والجمود… سنوات ونحن نعيش على وقع الزهايمر السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي ومع ذلك لا زلنا ننتظر جرعة أمل زائدة تخلصنا من هذا الاحتباس المفروض علينا عنوة لإجبارنا على الخنوع الدائم لتصرفاتهم الخارجة عن الزمن التاريخي …

اليوم يبدو الأمر مختلفا تماما، سقط القناع، ورقة التوت المستعارة عادت إلى منتديات فطرتها الأصيلة لكشف عورة جهابدة الوعود الكاذبة… المغاربة شعب صبور وله طاقة تحمل رهيبة فرضتها قسرا تراكمات سياسية مجحفة، لكن يبدو أن طاقة الصبر بدأت تنفذ أمام تعنت فريق من العابثين بأمن الوطن… أمام ثلة تستغل قبة البرلمان لنعت من يساند حملة مقاطعة منتوجات بعينها بالمداويخ … ومسؤول شركة يفصل الوطنية على مقاس فهمه البئيس لتخوين البسطاء والمستضعفين … مع العلم أن سلوك مقاطعة المنتوجات تمارسه أرقى الشعوب الديمقراطية … سنكون مداويخ فعلا إن نحن صدقناكم بعد الآن… سنكون مداويخ فعلا إذا لم نستمر في كشف عورتكم أيها الجاثمون على آلامنا وآهاتنا بدون سابق إنذار أو معرفة.