يوسف اقضاض: مادام المغرب ضعيف و الولايات المتحدة الأمريكية قوية ، لماذا استعملت المال ؟ ولماذا هدد ترامب الدول وضغط على الفيفا وعلى السعودية ؟ والوقائع والأحداث أكدت أكثر من مرة أن رئيس الفيفا افنتينو دمية صنعتها أمريكا، والفيفا لم تكن قط مستقلة ومنذ زمان أمريكا تتحكم في الفيفا.

إن أمل المغاربة في تنظيم كأس العالم كان لأسباب موضوعية، حيث كان سيجلب للمغرب استثمارات ضخمة وسيعرف الوطن تطورا كبيرا على مستوى بنيته التحتية، رغم أن المغرب لازال متأخرا في العديد من المجالات، لذلك وقطعا مع كل اخفاقات الماضي، اليوم على حكومة المغرب أن تقوم بتنزيل برنامج مونديال 2026 وبناء ما كان مبرمجا فيه من مستشفيات وطرق وسكك حديدية وأن تنزل البرنامج كاملا، أما بخصوص الملاعب فلا حاجة لبنائها، باستثناء ملعب الدار البيضاء الكبير واتمام أشغال ملعب تطوان واصلاح الملعب الشرفي لوجدة بدل بناء ملعب جديد.

ٱن على حكومة المغرب أن تنزيل البرنامج وألا يبقى حبرا على ورق وتتباكى على الإخفاق، وبخصوص موقف الدول العربية غير المصوتة للمغرب ستبقى وصمة عار في تاريخها وتنضاف لوصمات العار التي ميزتهم وخير جواب عليهم وعلى أعداء المغرب هو تنزيل برنامج مشاريع مونديال 2026، والانتقال إلى عهد أكثر ديمقراطية مع محاسبة المفسدين ومحاكمتهم، وتبني برنامج اقتصادي واجتماعي يحارب الفوارق الطبقية ويرتكز على العدل والمساواة.

سنظل نعشق هذا الوطن رغم كل شيء وسنظل متشبثون بأمل التغيير والنهضة الاقتصادية والاجتماعية.