قدم ستة أعضاء المكتب المسير لودادية موظفي جماعة هوارة أولاد رحو من أصل سبعة استقالتهم من المكتب المسير احتجاجا على سوء التسيير وطريقة تدبير هذا الملف من طرف رئيسه، حسب ما جاء في تقرير قدمه الأعضاء المستقلون أمام من حضروا الجمع العام في نسخته الثانية بتاريخ 09 يوليوز الجاري بعد أن تم تأجيله يوم 03 يوليوز 2018 لعدم اكتمال النصاب.

الجمع العام الاستثنائي الذي تم تأجيله لغياب شرط النصاب القانوني بعد حضور 24 منخرطا من أصل 51، انتخب بتاريخ التاسع من يوليوز الجاري مكتبا مسيرا من سبعة أعضاء بحضور النصاب القانوني “27 منخرطا” استجابة لعارضة وقعها أزيد من 44 منخرطا يطالبون فيها بتجديد المكتبر المسير لهذا الإطار الذي يراهن عليه عمال وموظفي الجماعة، هذا المكتب ترأسه أحمد وهبي وينوب عنه علي تابوعلات، وعاد منصب الكاتب العام للهادي الكولالي وتنوب عنه مريم جابر، فيما عادت مالية الودادية لحفيظ بن سلاو وينوب عنه حسن طبيش بالإضافة إلى مستشارة واحدة كانت أمينة السنوسي.

وتجدر الإشارة إلى أن المكتب المسير المنتخب، وفي سابقة من نوعها، أدى اليمين من داخل الجمع العام من أجل العمل بجد وشفافية وأن يتحمل كامل المسؤولية في العمل على تنزيل أهداف الودادية كما هو منصوص عليها في قانونها الأساسي بعد أن ظل هذا الملف معلق لسنوات ضاعت معها حقوق عمال وموظفي الجماعة المتمثلة في الحصول على مسكن لائق لهم ولأبنائهم.