دشن والي جهة الشرق معاد الجامعي مساء هذا اليوم السادس من أكتوبر الجاري فرع شركة بيرنيتكس الجرسيفية الولادة والنشأة، بالحي الصناعي على الشريط الحدودي التابع لتراب مدينة وجدة، مرفوقا برئيس جهة الشرق عبد النبي بعيوي والمدير العام لذات الشركة خالد البرنيشي ورئيس غرفة الصناعة والتجارة بالجهة وأكثر من عشرين سفيرا منهم أسيويين وإفرقيين وعرب، وعدد من الشخصيات المدنية العسكرية ومهتمين بقطاع النسيج.

وكانت هذه المناسبة فرصة أمام ضيوف المدير العام لشركة بيرنتيكس لزيارة مجمل مرافق الشركة والاطلاع على شروط إنجاز وحدة صناعية للنسيج والملابس الجاهزة وتطابقها مع المعايير الجاري بها العمل في هذا القطاع، قبل أن يعبروا على ارتياحهم لما شاهدوه في تصريحات لكل من سفير دولة العراق وسفيرة دولة الهند خصا بها جرسيف24.

وفي تصريح للمدير العام لفرع شركة بيرنيتيكس لجرسيف24، أشار إلى أن هذا المشروع تم إنجازه على مساحة  3500 متر مربع بتكلفة مالية إجمالية قدرها بــ 11 مليون درهم، وسيعمل على تشغيل أزيد من 300 يد عامل وعاملة في مرحلته الأولى وأكثر من 350 في المرحلة الثانية التي سيُطعى انطلاقة إنجازها خلال الأسبوع القادم، مضيفا أن إنجاز هذا المشروع جاء بعدما عرفت مدينة وإقليم وجدة تراجعا على مستوى الرواج التجاري والاقتصادي خصوصا بعد إعلاق الحدود المغربية الجزائرية، لتكون فرصة لامتصاص البطالة بهذه المنطقة عبر خلق عددا من فرص الشغل وإعطاء دينامية اقتصادية لها.

وفي تصريح لرئيس جهة الشرق لوسائل الإعلام، أكد ان هذا المشروع هو ثمرة شراكة لمجلس الجهة وغرفة الصناعة والتجارة بالجهة، ومن الأولويات التي وضعها مجلس الجهة ضمن أولوياته هي تشجيع الاستثمار وخلق فرص شغل مباشرة وقارة، مضيفا أن هذه الشراكات بدأت تعطي أكلها وما هذه الوحدة إلا نموذجا والذي سيشغل أزيد من 300 يد عاملة في مرحلته الأولى، وستكون هناك وحدات صناعية مماثلة في المستقبل، لتقديم البديل عن التهريب المعيشي الذي كان سمة المنطقة سابقا.

إعداد :  محمد هشمي / أحمد صبار

شركة بيرنتيكس_وجدة