أحمد صبارتمكنت مساء هذا اليوم 10 مارس 2018 بالقاعة المغطاة بمدينة جرسيف من إلحاق هزيمة شنعاء بمولودية وجدة لكرة اليد المحتل للمرتبة الثانية في سبورة الترتيب، برسم الدورة الخامسة عشر من بطولة القسم الوطني الممتاز شطر الشمال بواقع 25 مقابل 23 للزوار الذين اعدوا كامل إمكاناتهم البشرية.

انتهى الشوط الأول جرسيفيا بتيجة 12 مقابل 11 للوجديين الذين أعدوا كل العدة لمواجهة حسنية جرسيف لكرة اليد بعد أن استمرت العقدة لمواسم عجاف، حيث لعبت المولودية بكل عناصرها المحلية والمنتدبة، فرغم الندية التي أبانوا عليها طيلة هذا الشوط إلا أن الكلمة الأخيرة كانت لأبناء المدرب التونسي “حمدي”.

مجريات الشوط الثاني، شوط المدربين، لم تكن لتختلف عن سابقتها، إلا ان عناصر حسنية جرسيف دخلوا من أجل إرضاء الجمهور العريض الذي حضر هذه المقابلة من جهة ومن أجل الاعترفة بمجهودات بعض عناصر المكتب المسير التي كانت وستبقى الداعم الأساسي لعناصر الحسنية، وهو الأمر الذي تأتى في آخر الدقائق من هذا الشوط، حيث حسم أبناء القلعة الخضراء النتيجة لصالحهم وحصلوا على النقاط الثلاث.

ويمكن اختصار المقابلة في لاعبين اثنين شكلا العمود الفقري للفريقين، اللاعب السابق لنادي حسنية جرسيف لكرة اليد اسماعيل الرزيك من جهة مولودية وجدة وحميد الطيبي من جهة حسنية اليد، إذ شكلا دينامو المقابلة بدون منازع بعد العرض الجيد الذي قدماه، والذي سفق له الجمهور الجرسيفي المتميز بدون أدنى عقد، لتستقر الحسنية بهذا الإنجاز في المرتبة السادسة إلى حين…