أحمد صبار: تم مساء هذا اليوم 16 أبريل الجاري رفع ستار إقصائيات البطولة المصغرة (البلاي أوف) بإجراء مقابلة  ربع نهائي البطولة الوطنية لكرة اليد القسم الممتاز، والتي جمعت نادي الجمعية الرياضية التازية بنادي وداد السمارة بالقاعة المغطاة بتازة العليا بعد أن تم فتحها بهذه المناسبة بشكل رسمي في وجه الممارسين، بحضور عامل صاحب الجلالة على إقليم تازة وبعض الشخصيات الأخرى.

 

هذا المقابلة التي بدت منذ الوهلة الأولى غير متكافئة، كما عاينت جرسيف24 ذلك، بعد أن جمعت أحد أعتا الفرق الوطنية في كرة اليد والتي تضم في صفوفها مجموعة من اللاعبين يعتبرون من خيرة اللاعبين على المستوى الوطني إن لم نقل على المستوى الإفريقي ومنهم من يمارس في صفوف المنتخب الوطني لكرة اليد، بفريق بالكاد يبحث عن ذاته ضمن قسم الصفوة علما أن مجرد لعبه لمقابلات البلاي أوف هو إنجاز في حد ذاته، بعد أن حل ضيفا على فرق القسم الممتازة هذا الموسم فقط.

 

استماتة الجمعية الرياضية التازية لم تدم سوى ربع ساعة من شوط المقابلة الأول ، قبل أن يتمكن وداديو السمارة من التحكم في زمام الأمور رغم أن مدربهم ظل متخوفا من انقلاب النتيجة حتى الربع ساعة الأخير من الشوط الثاني حيث رمى بمجموعة من اللاعبين الشبان للاحتكاك بأجواء المقابلات الرسمية، كما أنه بادر ما مرة إلى المطالبة بالوقت المستقطع رغم أن فريقه ظل منتصرا منذ الدقيقة الأولى وأنهى الشوط الأول بالتفوق بنتيجة 17 هدفا مقابل 12 لأصحاب الأرض والجمهور.

 

أبناء الإطار الوطني الجرسيفي مراد الغولي، حاولوا جاهدين إثبات الذات إلا أنهم كانوا يصطدمون بتجربة كبيرة وخزينة تحمل مجموعة من الألقاب الوطنية والمشاركات القارية، لكنهم ظلوا صامدين رغم فارق النقاط الذي بلغ 11 هدفا خلال نهاية المقابلة التي انتهت بواقع 36 مقابل 25 أمام حضور جماهيري منقطع النظير من مختلف الأجناس والأعمار عبروا على حبهم للنادي ولكرة اليد التازية رغم أن بعضهم لم ترضيه نتيجة المقابلة.

باقي المقابلات ستجمع مولودية مراكش  بالجيش الملكي، ونادي الفتح الرباطي برجاء أكادير، كما ستتجه الأنظار إلى الدار البيضاء الكبرى جيث سيستضيف إتحاد النواصر نادي حسنية جرسيف لكرة اليد وهي المقابلة التي ستحدد مستقبل النادي الجرسيفي خلال الموسم القادم.