كشف وزير العدل محمد أوجار، على أن منطقة الريف والوضع الذي تعيشه تتطلب من الجميع التوقف عن تصفية الحسابات السياسية من أجل تهدئة الأوضاع والعمل على الاستجابة للمطالب المشروعة للساكنة.

وشدد أوجار في كلمته على ضرورة وضع الحسابات السياسية جانباً وانخراط الجميع في تهدئة الأوضاع.

وأضاف أوجار أن قرينة البراءة هي الأساس في قضية المعتقلين وبالتالي فالجميع يجب أن ينخرط للخروج من هذه الأزمة والحوار هو الحل الوحيد.