متابعة: بلغ إلى علم إدارة جرسيف 24 من مصادر خاصة، أن الطفل الذي أُصيب في حادثة سير الدراجة النارية على مستوى الطريق الوطنية رقم 06 يوم الأربعاء 14 يونيو 2017، قد وافته المنية هذا اليوم 16 يونيو الجاري بالمستشفى الجامعي محمد السادس بمدينة وجدة.

وحسب ذات المصادر لجرسيف 24، أن الشابين اللذان كانا على متن الدراجة النارية (أ – ه)،  و(ص – ز)  أنه قد تم بثر ساق الأول فيما خضع الثاني لعملية جراحية على مستوى الفخد بذات المستشفى بوجدة.

بوفاة هذا الطفل البالغ حوالي 16 سنة من عمره، والمنحدر من عائلة تكاد تكون معدومة، يكون قد انضمت إلى لائحة طويلة من الضحايا الذي وافتهم المنية في حوادث سير مماثلة سواء على الطريق الرئيسية رقم 06 أو رقم 15 أو على مستوى شارع عبد الكريم الخطابي او الطريق المؤدية إلى حي الشويبير، مما يتطلب تظافر جهود جميع المتدخلين لوقف النزيف.