على غرار باقي الإطارات المكونة لتنسيقية جرسيف للدفاع عن الحقوق وضد التهميش والحكرة والتي أعلنت عن تضامنها المطلق مع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجرسيف، بعد المنع المكتوب الذي طال مسيرة الشموع من طرف السلطات المحلية، خرجت مكونات فدرالية اليسار الديمقراطي يجرسيف ) الحزب الاشتراكي الموحد والمؤتمر الوطني الاتحادي ( المُجتمعة يوم السبت 17 يونيو بمقر الفدرالية، ببيان استنكاري توصل بريد جرسيف 24 بنسخة منه، يشير إلى أنه وبعد وقوفهما على العديد من القضايا الوطنية والمحلية، وخاصة تطورات الحراك الشعبي باقليم الحسيمة والذي امتد إلى اقاليم أخرى كمؤشر على ارتفاع منسوب الاحتقان الاجتماعي، وما يقابل هذا الحراك من تصعيد قمعي لمواجهة الاحتجاجات السلمية، المشروعة والعادلة، وكذا الوقفات التضامنية التي عرفتها العديد من المدن المغربية، وإصدار أحكام قاسية وجائرة في حق نشطاء الحراك الشعبي بالحسيمة وباقي النشطاء الآخرين، والمنع الذي تعرضت له مسيرة الشموع التي دعت لها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بجرسيف وباقي المدن المغربية، فإن فدرالية اليسار الديمقراطي بجرسيف تُعلن للرأي العام المحلي والوطني ما يلي:

  • إدانتها الشديدة للتدخلات القمعية غير المبررة في حق المُحتجين بالحسيمة وضواحيها وباقي المدن والأقاليم التي عرفت وقفات تضامنية واحتجاجية.
  • مطالبتها بإطلاق سراح كافة المعتقلين على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها مجموعة من المدن المغربية، وبالخصوص اقليم الحسيمة وتنديدها الشديد بالأحكام القاسية الصادرة في حقهم.
  • استنكارها الشديد للمنع الذي طال مسيرة الشموع بجرسيف، والتي دعت لها الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على غرار باقي المدن تنفيذا لقرارات المجلس الوطني وتخليدا لأرواح شهداء الشعب المغربي إثر الإضراب العام التاريخي الذي دعت له الكونفدرالية يوم 20 يونيو 1981 حتى لا تتكرر المأساة من جديد.
  • تضامنها المبدئي واللامشروط مع الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ومع ساكنة مزكيتام وتأكيدها على مطالبها الاجتماعية والاقتصادية المُتضمنة في بيان مكتبها الاقليمي.
  • مساندتها لكل الاحتجاجات السلمية والمشروعة بالاقليم مع التنديد بالتعنت المخزني في قمع الحريات والحقوق ومُصادرة كل التعبيرات الاحتجاجية.
  • دعوة مناضليها والمتعاطفين معها واصدقاء فدرالية اليسار الديمقراطي بجرسيف، للانخراط والمشاركة المكثفة في الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها التنسيقية المحلية للدفاع عن الحقوق وضد الحكرة والتهميش بجرسيف ليلة الإثنين 19 يونيو الجاري، تأكيدا على المطالب الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والحقوقية والرياضية… لساكنة جرسيف.