حضور مكثف جاء، بعد زوال يوم الإثنين الأخير، لمتابعة أطوار محاكمة المتابعين في قضية المخدرات التي اهتزت لها ساكنة إقليم آسفي وبالضبط القاطنة بمنطقة الصويرية القديمة البعيدة عن مدينة آسفي بحوالي 33 كلم، بداية شهر غشت الحالي، والتي تم من خلالها اعتقال عضو بحزب العدالة والتنمية بمنطقة الصويرية القديمة، مستشار جماعي بالجماعة القروية لمعاشات، نائب الكاتب المحلي لحزب ابن كيران بالمنطقة ذاتها.

وأصدر رئيس هيئة المحكمة الابتدائية بآسفي في علاقة بالملف الذي يروج أمام ابتدائية الصويرة، والمعروف بمخدرات «البيجيدي»، والموجهة فيه للمتابعين تهم نقل وحيازة والاتجار الدولي في المخدرات والمشاركة، أحكاما وصل مجموعها إلى 21 سنة حبسا نافذا، انحصرت بين خمس سنوات حبسا نافذا كأقصى عقوبة حبسية والبراءة، وقرابة أربعة ملايير سنتيم لفائدة الجمارك، وحوالي 100 مليون سنتيم كغرامة مالية.

وفي هذا الصدد، تم الحكم على المتهم الركراكي الكياز البالغ من العمر 32 سنة بخمس سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 30 مليون سنتيم، ومبلغ مليار و200 مليون سنتيم لفائدة الجمارك، وحفيظ لحمامصي البالغ من العمر 29 سنة بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم، و612 مليون سنتيم لفائدة الجمارك، وحسن احريف البالغ من العمر 38 سنة بأربع سنوات حبسا نافذا، وغرامة مالية قدرها 20 مليون سنتيم، و612 مليون سنتيم لفائدة الجمارك، وسنتان حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 8 ملايين سنتيم، و612 مليون سنتيم لفائدة الجمارك لكل من عبد الهادي أبو رافع البالغ من العمر 27 سنة، وإبراهيم كرياني البالغ من العمر 43 سنة، وعبد الإلاه الحوزي البالغ من العمر 30 سنة، ومحمد الراضي البالغ من العمر 25 سنة، وشهر واحد موقوف التنفيذ وغرامة مالية قدرها 1200 درهم لكل من عبد الرحمان الفكاك ومحمد الدكاك، والبراءة لعبد اللطيف الشرع البالغ من العمر 33 سنة.