علمت “هسبورت” أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، يسير نحو تنظيم لقاء بين الناخب الوطني هيرفي رونار واللاعب الدولي المغربي حكيم زياش، بغرض تذويب الخلافات بين الطرفين، أملا في عودة لاعب أياكس أمستردام الهولندي مجددا للدفاع عن ألوان المنتخب.

وأوضح مصدر مطلع، في تصريح خص به “هسبورت”، أن لقجع يحضِّر لهذا اللقاء منذ مدة، مضيفا أن المرحلة تستلزم التفاف الجميع حول النخبة الوطنية من أجل تحقيق نتائج طيبة في التصفيات المؤدية إلى نهائيات كأس العالم، وكذا إنهاء أي نوع من الخلافات التي من شأنها التأثير سلبا على محيط “الأسود”.

وظلت “قضية زياش” نقطة خلاف كبيرة بين الناخب الوطني وجانب من الجمهور المغربي، الذي ألح على ضرورة انضمام اللاعب إلى قائمة “الأسود” في المباريات الرسمية، بعد أن استبعده المدرب الفرنسي من نهائيات “الكان” وما تلاها من مباريات، قبل أن تتفجر قضية رفض زياش تلبية دعوة المدرب لمباراتي هولندا والكاميرون، ما زاد في تأزيم الوضع بين الطرفين.

وكانت “هسبورت” قد كشفت أن هيرفي رونار سيجتمع مع فوزي لقجع مباشرة بعد عودته إلى المغرب قادما من كوت ديفوار، على أن يواجه رئيس جامعة الكرة المدرب بالتصريحات المسيئة للجمهور المغربي والأفارقة، التي خرج بها عقب خسارة الفريق الوطني أمام الكاميرون بهدف لصفر، السبت الماضي، لحساب الجولة الأولى من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019.

وأضاف المصدر ذاته أن لقجع ينتظر عودة المدرب الفرنسي، الذي سافر إلى كوت ديفوار من أجل تقديم التعازي لعائلة اللاعب الإيفواري الشيخ تيوتي، الذي توفي في إحدى الحصص التدريبية لناديه الصيني، مؤكدا أن “الإساءة التي وجهها رونار إلى جمهور الكرة بالمغرب، وإلى الأفارقة بشكل عام، لن تمر مرور الكرام”.

وأشار مصدر “هسبورت” إلى أن لقجع سيدعو الناخب الوطني إلى التركيز على مهامه الرياضية مع الفريق الوطني، واحترام العقد المبرم مع جامعة الكرة، والابتعاد عن كل ما من شأنه تعكير الأجواء والعلاقة التي تجمع الجمهور المغربي بمنتخبه، خاصة مع اقتراب مباريات حاسمة ضمن تصفيات كأس العالم 2018.