في رسالتهم للسيد رئيس مجلس عمالة وجدة آنكاد أشاد أصحاب الطلب بمصداقية وفاعلية هشام الصغير ، مبرزين أن لجوئهم اليه جاء للتدخل لدى المصالح المعنية من أجل فك هده المعضلة التي تنعكس على الساكنة سلبا ، وأضاف الموقعون على الطلب من ساكنة حي الهناء السلام –لارمود ،أن الاشكال الأكبر يتمثل في غياب الاطر الادارية والطاقم الطبي بالمستوصف المسمى “المركز الصحي الحضري السلام ” .

ولأن مشكل الصحة يقع ضمن إهتمامات المجلس والصلاحيات المشتركة بين الحكومة والمجالس المنتخبة حسب إمكانيات هذه الاخيرة ، ولأن السيد هشام الصغير يضع ذلك ضمن الأولويات التي يتدخل فيها مجلس العمالة ، فان الاشكال تمت معالجته باستجابة فورية وأمر السيد رئيس مجلس العمالة بطاقم طبي واداري لهذا المستوصف على نفقة المجلس ، الامر الذي خلف ارتياحا كبيرا أصحاب الطلب وجميع الساكنة ، التي كان طلبها فقط أن يتدخل السيد الرئيس للجهات الحكومية المكلفة بقطاع الصحة لحل المشكل .