تظاهر عشرات الالاف مساء الاربعاء في عدد من المدن الفرنسية تعبيرا عن تضامنهم وتنديدا بالاعتداء الذي استهدف مقر صحيفة (شارلي ايبدو) بباريس، وأوقع 12 قتيلا و11 جريحا.

وخرج أزيد من عشرة الاف شخص في شوارع ليون (وسط ) ، وعدد مماثل في تولوز (جنوب غرب) بحسب تقديرات الشرطة في مظاهرات منددة بالاعتداء.

وتجمع في باريس أكثر من خمسة الاف شخص تلبية لدعوة نقابات وجمعيات ووسائل الاعلام واحزاب سياسية في ساحة الجمهورية وسط العاصمة الفرنسية. كما تظاهر آلاف الاشخاص بمدن بوردو (جنوب غرب) وبريست (شمال غرب) ورين (شمال غرب)، تنديدا بالاعتداء وتضامنا مع الضحايا.

وقتل في الهجوم على الصحيفة الاسبوعية الساخرة (شارلي ايبدو) 12 شخصا ضمنهم أربعة من أبرز رسامي الكاريكاتور في الصحيفة اضافة الى شرطيين.