ظهرت أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، التي تحتضن في هذه الأثناء مباراة إياب دور الـ 16 من دوري أبطال إفريقيا بين الرجاء الرياضي وتونغيث السنغالي، غارقة وسط برك موحلة، نتيجة التساقطات المطرية التي عرفتها المدينة مساء اليوم.

وأثرت حالة أرضية الملعب على السير العام للمواجهة وطريقة لعب الفريقين، خصوصاً في ما يخص التعامل مع الكرات الأرضية، وهي طريقة اللعب التي يعتمدها الفريق “الأخضر” بشكل كبير.

ولم يقو اللاعبون على الجري والتعامل مع الكرة بشكل طبيعي، نتيجة برك الماء التي غطت أرضية الملعب بشكل شبه كلي.

ويفترض أن تحتضن أرضية ملعب “دونور” مباراةً ثانية غداً، بين الوداد الرياضي والملعب المالي، علماً أن الفريقين كان يفترض أن يخوضا تدريباً رئيسياً على أرضية الملعب لولا التزام الفريق “الأخضر” بالمباراة أمام تونغيث