طالب نساء ورجال التعليم على صفحات تعليمية مختلفة على « فيسبوك » وزير التعليم رشيد بلمختار بالرحيل على خلفية خرجاته الإعلامية الكثيرة التي أساء فيها إليهم، باعتبارهم، حسبه، المسؤولين المباشرين عن فشل المنظومة التعليمية.

وناشد هؤلاء في نفس السياق الملك محمد السادس بالتدخل لإنصافهم من وزير بات همه الأول والأخير « مسح » اختلالات قطاع التعليم في نساء ورجال التعليم، عوض البحث عن الأسباب الحقيقية التي تقف خلف أزمة التعليم في المغرب.

وكان وزير التعليم قد وصف قبل يومين نساء ورجال التعليم بغير المؤهلين لمزاولة مهنة التدريس، ولا يدرسون أبناء المغاربة سوى « الخرايف »، وهو ما فجر موجة من الغضب ضده وسط أساتذة الفيسبوك، وصلت إلى حد المطالبة برحيله.