في مبادرة فريدة تؤكد المكانة التي يحتلها بعض الأساتذة عند تلاميذهم، أقدم مجموعة من الأشخاص الذين يعملون في مهن شتى كالهندسة والطب والتعليم والصحافة وغيرها على تكريم أستاذ درسهم منذ 30 سنة في إعدادية محمد السادس بطنجة.

وكشف عثمان رحماني، مهندس وفاعل سياسي بطنجة أن الأستاذ حسن حيضر، الذي كرم، السبت الماضي من قبل تلاميذه سابقا، أثر كثيرا في مسارهم الدراسي وحياتهم العلمية والمهنية.

وأوضح رحماني، أن الفكرة انطلقت من موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، حيث تم تأسيس مجموعة تضم عددا من الأشخاص الذين درسوا في القسم نفسه عند الأستاذ حسن حيضر منذ 30 سنة، حيث تمت الدعوة إلى تكريمه.

استاذ

وأضاف المتحدث نفسه أن الأستاذ، الذي درسهم في مدينة طنجة منذ ثلاثة عقود، انتقل إلى مدينة بركان وأحيل على التقاعد منذ مدة، إلا أن تلاميذه السابقين بحثوا عن رقم هاتفه، واستدعوه إلى حفل التكريم، مضيفا أنه حتى الذين لم يحضروا منهم بسبب وجودهم خارج أرض الوطن، اتصلوا به ليسألوا عن أحواله.

وفي ختام الحفل، أهدى التلاميذ أستاذهم رحلة لأداء مناسك العمرة رفقة زوجته.