شهدت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة تازة الحسيمة تاونات على مدى يومي 24 و 25 اكتوبر 2014 تنظيم أيام دراسية جهوية  خصصت لتدارس ثلاث نقط أساسية شكلت محاور لمجموعة من المداخلات وكذا للورشات التي تم تنظيمها في نفس الإطار، حيث استهدف هذا اللقاء بالدراسة والتحليل المواضيع التالية:

** مشاركة الشباب والاطفال في اتخاذ القرار التربوي،
** مؤشرات التتعبع والتقويم في المنظومة التربوية،
** تقويم مستوى التحصيل الدراسي واشكالية عتبة النجاح في المدرسة المغربية.

هذين اليومين الدراسيين شارك فيهما ما يزيد عن 50 مشاركة ومشارك من مختلف الفئات التي تنتمي لقطاع التربية الوطنية من مفتشي تربويين ومفتشي التخطيط والتوجيه وأطر إدارية بالأكاديمية والنيابات الإقليمية التابعة للجهة إضافة إلى ممثلين عن النسيج الجمعوي بالحسيمة وذلك من تأطير ثلاثة خبراء دوليين.

تميز هذين اليومين الجهويين بمشاركة فعلية لمدير الاكاديمية ونواب الوزراة بالجهة الذين اغنو من جانبهم النقاش وساهموا في تأطير الورشات التي عرفها اليوم الثاني.

وقد شكلت هذه المحطة فرصة حقيقية  من أجل تقاسم مجموعة من التجارب التي عرفها الحقل التعليمي بالجهة من ناحية، وتسطير مجموعة من الاجراءات والتدابير الانية التي من شأنها ان تساهم في تحسين وضعية القطاع بالجهة من ناحية اخرى.