نفذت الطبقة العاملة بإقليم جرسيف في جو من المسؤولية والحماس والوعي، قرار الإضراب الوطني العام، الذي دعت إليه المركزيات النقابية الثلاث: الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل يوم الأربعاء 29 أكتوبر 2014.

وحسب التقارير والنتائج الأولية التي توصلت بها جرسيف 24، فقد تم تنفيذ الإضراب الوطني العام بنجاح كبير وباهر في كل القطاعات المهنية والإدارات والمرافق العمومية والخاصة، وصلت نسبة نجاح بعضها إلى %100 ، فيما عرفت بعض القطاعات غير المهيكلة نقابيا نسبة مشاركة أقل مقارنة بالتي ينضوي عمالها تحت لواء النقابات الداعية أو المساندة لقرار الإضراب العام، بالإضافة إلى انه تم تسجيل التحاق بعض العمال والموظفين والحرفيين المنتمين لنقابة الحزب الحاكم بمقرات عملهم.

ورغم بعض المضايقات التي تعرض لها بعض الموظفين وحثهم على عدم الانخراط في الإضراب العام ليوم الأربعاء، ومحاولات تغليط الرأي العام المحلي والعمالي من طرف جهات محسوبة على الذراع النقابي للحزب الحاكم – حسب مصدر نقابي – في محاولات يائسة منها لعرقلة الإضراب، فقد تجاوزت مشاركة الطبقة العاملة وعموم المأجورين في هذا الإضراب النقابي العمالي كل التوقعات – حسب أقوال كل المصرحين لجرسيف 24 – مسجلة أروع مثل في الانضباط، وفي سلمية الاحتجاج، وفي الوطنية الحقيقية والصادقة.

أما مجموع المكالمات التي تلقتها جرسيف 24 مساء يوم الإضراب العام، عبرت كلها على تهنئة الطبقة العاملة بإقليم جرسيف بهذا النجاح النضالي، الذي جسدت عبره مدى نضجها ووعيها وقدرتها على الاحتجاج السلمي للتعبير عن مطالبها العادلة والمشروعة، موجهة نداءها إلى حكومة بنكيران من أجل استيعاب العبر التي تضمنتها هذه الخطوة النضالية، والعودة إلى جادة الصواب بفتح مفاوضات حقيقية ومسؤولة حول مطالب الطبقة العاملة المغربية.

جرسيف 24 عملت على نقل أجواء الإضراب بمدينة جرسيف بالصوت والصورة، مستهدفة نماذج لبعض القطاعات الحيوية التي عرفت نجاح الإضراب فيها بنسب جد مرتفعة، كما عملت على نقل أراء النقابات التي استجابت لنداء الإضراب العام باستثناء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب فرع جرسيف، والاتحاد الوطني للشغل بجرسيف في إطار الرأي والرأي الآخر، الذي لم نتمكن من أخذ تصريحيهما رغم اتصال جرسيف 24 بممثليهما، كما عملنا على نقل تصريحات الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وحركة 20 فبراير بجرسيف، كمنخرطين في الإضراب العام ليوم 29 أكتوبر من العام الجاري.

وعلى ضوء نجاح الإضراب العام بجرسيف، تعتزم النقابات الثلاث الاتحاد المغربي للشغل، الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفدرالية الديمقراطية للشغل عقد لقاء تنسيقي يوم الجمعة 31 أكتوبر 2014 بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل على الساعة السادسة والنصف مساء، قصد التداول حول صيغ الاحتجاج ضدا على غلاء فواتير الماء والكهرباء، وهذا ما سيتم الإعلان عنه لاحقا من خلال بلاغ خاص، ستعمل جرسيف 24 على نشره فور توصلها به.

[youtube id=”4Ic8ej00wfQ”]

[youtube id=”B7RXAuCdBw4″]

[youtube id=”Bfp4bvyejFE”]

[youtube id=”P7vYqxObPE0″]

[youtube id=”avrVyDQWQKA”]

[youtube id=”JWVQOqV1Cjw”]

[youtube id=”yCTitK126mM”]