أدانت محكمة أمريكية، أول أمس الخميس، سائق شاحنة بتهمة التسبب في حادث أودى بحياة أسرة مغربية تتكون من ثلاثة أفراد.

وتعود تفاصيل الحادث إلى شهر يوليوز من سنة 2013، في ولاية تكساس الأمريكية، حيث قام السائق الأمريكي بتوجيه شاحنته نحو سيارة الأسرة المغربية، ليتسبب الحادث في وفاة المغربي ذو الأربعين سنة نجيب انتظام فورا، في وقت أسلمت زوجته حنان وابنتهما ذات ال11 شهرا الروح في المستشفى.

وكان السائق قد فر من مكان الحادث ليختبئ في غابة مجاورة، قبل العثور عليه من طرف رجال الشرطة باستعمال الكاميرات الحرارية، لتنضاف إلى التهم التي يتابع على خلفيتها، تهمة عدم مساعدة شخص في حالة خطر، وهي تهمة  تصل عقوبتها إلى عشر سنوات سجنا. هذا إلى جانب مواجهته لعشرين سنة سجنا عن جريمة القتل غير المتعمد لكل فرد من الأسرة المغربية، ليصل مجموع الأحكام التي يواجهها بذلك  إلى 70 سنة سجنا. وبعد النطق بالإدانة، من المنتظر أن يصدر القاضي الحكم في حق السائق قريبا.

ويذكر أن الشرطة أثبتت أن السائق الأمريكي كان في حالة سكر طافح، حيث تجاوز معدل الكحول في دمه عند القبض عليه المعدل القانوني المسموح به في الولايات المتحدة الأمريكية، بثلاثة أضعاف.