تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ،صور تكشف عن هشاشة البنية التحتية بمدينة جرسيف جراء الزخات المطرية التي عرفتها مدينة بالامس و خلال هذا اليوم.

و شملت هذه الزخات المطرية المدينة ومناطق أخرى . وإذا كانت هذه الأمطار قد أنعشت آمال الناس في موسم فلاحي واعد ، فإنها بالمقابل أعادت إلى الواجهة داخل بلدية جرسيف ، موضوع التهيئة الحضرية ، حيث كشفت عن هشاشة واضحة في البنى التحتية ، خاصة فيما تعلق بالمشاريع المنجزة ومنها الطرق ، حيث برزت العيوب والثغرات بعدما تحولت معظمها إلى برك مائية.

وقد طالب نشطاء على الفيس بوك من جماعة جرسيف و السلطات الاقليمية التدخل السريع لإيجاد حلول سريعة وعاجلة لهذه المعضلة،وتنظيف بالوعات المياه من الازبال المتراكمة قبل بداية موسم الامطار،لتجنب كوارث التي وقعت في فترة “الحجرالصحي ” و عدم تكرار  المشاهد التي وقعت في السنوات الماضية.