بعد دقيقة صمت مع قراءة الفاتحة على أرواح الشابين اللذين راحا ضحية حادثة السير الأخيرة بحي الشويبير بجرسيف، عمل ثلة من شباب مدينة جرسيف مساء يوم الإثنين 08 دجنبر 2014 على عقد جمع عام تأسيسي لنادي جديد في كرة اليد، أُطلق عليه إسم ” نادي أمل جرسيف لكرة اليد ” من أجل تقديم إضافة للمشهد الرياضي بالمدينة، الذي يحتاج فعلا إلى إطارات جمعوية وخاصة الرياضية منها، كمقاربة مجتمعية حديثة ضد ارتماء أبناء وشباب هذه المدينة في أحضان الانحراف أو التطرف.

كلمة رئيس اللجنة التحضيرية ركزت على أن هذا النادي الجديد جاء من أجل احتواء عددا من المواهب الرياضية في كرة اليد، والتي لن تقوى على الممارسة ضمن فرق القسم الممتاز في الوقت الراهن، من أجل تأهيلها فنيا وتقنيا، في إطار تشاركي وتكاملي مع الفريق الأول للإقليم والجهة، نادي حسنية جرسيف لكرة اليد، الذي ينتظرون منه تقديم يد المساعدة من أجل الدفع بعجلة كرة اليد والرياضة بشكل عام إلى الأمام وتكوين جيل قادر على الممارسة في أقسام الاحتراف.

اتساع رقعة ممارسي كرة اليد بالإقليم خصوصا بعد صعود حسنية جرسيف لكرة اليد إلى القسم الممتاز، أصبح من الضروري تأسيس نادي آخر لهذا الصنف الرياضي حتى يتم استيعاب كل محبي كرة اليد، والتنسيق الايجابي بحضور الروح الرياضية سوف لن يفسد للود قضية، وتكامل الجميع سوف يجعل من إقليم جرسيف خزانا للاعبي كرة اليد في المستقبل، هي بعض الجمل التي جاءت خلال تدخلات من حضروا الجمع العام.

توافق الجمع العام حول أعضاء المكتب المسير للنادي، وازاه توافق آخر حول رئيس النادي وأمين ماله وكاتبه، إذ خلص إلى تحمل السيد سفيان المراقي مسؤولية الرئيس، الأستاذ هشام لخصاصي مسؤولية أمين المال، فيما تكلف الأستاذ مصطفى جباري بمنصب الكاتب العام للنادي، ليتم حصر لائحة أعضاء المكتب المسير في 15 عضوا كما هو موضح أسفله.

01 02 03 05 06