تمكن مساء أمس الأحد 21 دجنبر الجاري من قص شريط بطولة القسم الأول لكرة اليد بانتصار ثمين خارج ملعبه على حساب مولودية ميسور الذي لعب مقابلات السد خلال الموسم الرياضي الفارط للصعود للقسم الوطني الممتاز، بنتيجة 32 مقابل 22 هدفا للمحليين على أرضهم وأمام جمهورهم.

الشوط الأول من المقابلة عرف سيطرة واضحة لعناصر أمل جرسيف استمرت طيلة هذا الشوط بفارق ست نقاط، أبان خلاله أبناء حسن قصابي على مستوى بدني وتقني وطاكتيكي متميز، لينتهي بتقدم الزوار بنتيجة 16 هدفا مقابل 11 لأبناء ميسور.

الشوط الثاني، شوط المدربين واستغلال هفوات الخصم، لم يكن ليختلف عن سابقه، أشرك خلاله مدرب أمل جرسيف لاعبين لأول مرة، ساهموا في الانتصار من موقعهم، كما أكد اللاعب المخضرم محمد هميتر تفوقه مستغلا تجربته رفقة حسنية جرسيف الذي يمارس بالقسم الوطني الممتاز، لينهي أمل جرسيف المقابلة بفارق عشرة نقاط ثمينة، تقاسم على إثرها المركز الأول مناصفة مع نهضة زايو، رغم رداءة أرضية الملعب وظروف التنقل من وإلى جرسيف، بالإضافة إلى الضائقة المالية التي تبقى سمة جل الفرق الجرسيفية بعد تأخر صرف المنح وغياب المستشهرين.

هذا، وعلى نهج الموسم الفارط الذي أنهاه أمل جرسيف متصدرا لسبورة الترتيب باصما على موسم رياضي متميز أطاح خلاله بفرق لها باع طويل في كرة اليد.

02 03 04