أوقفت العناصر الأمنية بولاية  أمن وجدة خلال ال24 ساعة الماضية أزيد من 312 شخص و ذلك في إطار العمليات الامنية الناجحة التي تقوم بها مصالح أمن ولاية وجدة تحت شراف مصطفى عدلي ولي أمن جهة الشرق ، بهدف محاربة جميع أشكال الجدريمة .

وبحسب ما علمت به “جرسيف24” من مصادر خاصة ، الاشخاص الموقوفين و البالغ عددهم 312 ضمنهم 215 مشتبه فيهم جرى ضبطهم في حالة تلبس بجنايات و جنح مختلفة ، و 97 شخص كانوا يشكلون موضوع  مذكرات بحث على الصعيد الوطني للاشتباه في تورطهم في ارتكاب أفعال اجرامية .

و حسب ذات المصادر فقد أسفرت عمليات التفتيش المنجزة خلال 24 ساعة الماضية في اطار هذه القضايا عن حجز 207 قرص مهلوس و 17 كيلوغرام و 169 غراما من مسحوق التبغ المهرب ، و 3338 قنينة خمر و 174 علبة سجائر مهربة و 9 أسلحة بيضاء و 3810 لترا من المحروقات المهربة ، بالاضافة إلى 5 هواتف نقالة و 6 سيارات و دراجة نارية يشتبه في ارتباطهما بأفعال اجرامية .

و في مجال السلامة الطرقية  تم تحرير 485 محضرا لمخافات السير ، فضلا عن ايداع 21 سيارة 2 27 دراجة نارية بالمحجز البلدي لمخالفتها قاون السير و الجولان .

و تندرج هذه الحصيلة في سياق المجهودات التي تبذلها المصالح الامنية بولاية و جدة و في سياق العمليات الامنية التي تباشرها ذات المصالح بهدف الحد من مختلف المضاهر الاجرامية و تدعيم الاحساس بالامن لدى المواطنين