طلب أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، من الحكومة، الثلاثاء، استكمال أداء مهامها تحضيرا للانتخابات التشريعية القادمة، حسب وكالة أنباء الكويت.

وقالت الوكالة إن أمير البلاد استقبل الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، “حيث وضع سمو رئيس مجلس الوزراء استقالته واستقالة الحكومة بتصرف سموه حفظه الله”.

وحسب الوكالة فإن الأمير الجديد أكد “ثقته الغالية في الحكومة الحالية للاستمرار في القيام بمهامها وأداء الواجبات الدستورية واستكمال التحضير والاستعداد للانتخابات التشريعية القادمة”.

ومن المتوقع أن يصدر أمير الكويت لاحقا مرسوم الدعوة لتنظيم الانتخابات التشريعية بعد فض دور انعقاد مجلس الأمة.

وستجري الانتخابات التشريعية في وقت لاحق هذا العام.

وتولى الشيخ نواف الأحمد الجابر منصبه الأسبوع الماضي بعد وفاة أخيه غير الشقيق الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في الولايات المتحدة عن 91 عاما.

ووفقا للدستور، يملك الشيخ نواف مدة عام كامل لاختيار ولي للعهد من بين أفراد عائلة الصباح الحاكمة، ويجب أن يصادق مجلس الأمة على اختياره.

وتتمتّع دولة الكويت بحياة سياسية نشطة إلى حد ما، تختلف عن الدول الخليجية النفطية الأخرى، ولديها برلمان منتخب يتمتع بصلاحيات تشريعية.