محمد العشوري

أشرفت، السيدة أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة 16 أكتوبر الجاري، على تعيين الأعضاء الجدد للجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق.

وتضم اللجنة الجهوية 21 عضوا يمثلون الهيئات التمثيلية الجهوية للقضاة والمحامين وقطاع التعليم والمجلس العلمي الأعلى والأطباء والصحفيين المهنيين وجمعيات المجتمع المدني، بالإضافة إلى عدد من الشخصيات الفاعلة في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها.

ويعتبر هذا اللقاء إحدى المحطات الرئيسية التي يعمل من خلالها المجلس على تحديث هيئاته وهياكله عبر تنصيب الأعضاء الجدد للجان الجهوية لحقوق الإنسان لمتابعة المهام الموكلة لهم.

وقالت أمينة بوعياش في كلمة لها بالمناسبة إن المجلس يعتمد على استراتيجية واضحة، تتمحور حول فعلية حقوق الانسان عبر تعزيز حضور وتفاعل أعضاء اللجان الجهوية الذين سيمثلون المجلس، بغية متابعة وتقييم السياسات العمومية لكل جهة.

مؤكدة أن هذه اللجان هي أليات للعمل عن قرب على حماية حقوق الإنسان رصد انتهاكها، تماهيا مع خيار المملكة المغربية في النهوض بحقوق الإنسان.

ومن جهته أكد السيد محمد العمارتي، رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة الشرق، أن هذا اللقاء يعتبر مناسبة للتواصل والتعارف بين رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والأعضاء الجدد للجنة الجهوية، وكذا تدارس القضايا المشتركة التي تهم اللجان الجهوية وبنيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأجهزته الوني والجهوي.

وفتح نقاش حول المهام والاختصاصات، والتحديات التي على الأعضاء الجدد مواجهتها خلال هذه الولاية في كل إختصاصات المجلس واللجان الجهوية سواء في الجانب الوقائي والحمائي في مجال الحقوق والحريات، أو النهوض بحقوق الإنسان وتعزيزها على الصعيد الجهوي، أو ما يتعلق بتتبع وتقييم السياسات العمومية بالجهة.