قالت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان إن طرقاً في شمال البلاد تم قطعها الليلة من قبل محتجين غاضبين بعد شيوع خبر مفاده أن تنظيم “داعش” قام بذبح أحد جنود الجيش اللبناني من دون ورود تأكيدات رسمية حتى الآن من السلطات المعنية.

وكانت مصادر أمنية لبنانية أفادت اليوم بتجدد الاشتباكات في بلدة عرسال الحدودية مع سوريا بين الجيش اللبناني ومسلحين، وذلك بعد تعرض دورية للجيش لإطلاق نار في منطقة الرهوة في عرسال.