عبر عدد من ساكنة خمسة دواوير تابعة لمنطقة أولاد سديرة جماعة هوارة اولاد رحو عمالة إقليم جرسيف، عن استيائهم من رئاسة المجلس القروي لهذه الجماعة، التي عملت على تأخير استفادة دواويرهم من الربط بشبكة الكهرباء رغم مصادقة المجلس القروي للجماعة خلال خمس دورات على هذا المشروع، الذي خصصت له ميزانية ضخمة قُدرت بحوالي 200 مليون سنتيم على حد تعبير ممثل هذه الساكنة بذات المجلس.

يضيف نفس المصدر لجرسيف 24 أن الدراسة الخاصة بهذا المشروع تم إجراؤها سنة 2010 وصادق عليها المجلس الجماعي لجماعة هوارة أولاد رحو القروية، وسبق لرئيسها وان استغل هذا الملف للظفر بمنصب برلماني عن إقليم جرسيف، إلا أن ساكنة دواوير : سهب لمطالسي، الرويدة، بطحة مبارك، أولاد عيسيى بالفيران و سهب لكناين، لا زال أطفالها يعيشون ظلمات القرن الماضي رغم ما خاضه آباؤهم من احتجاجات أمام مقر عمالة إقليم جرسيف، مطالبين المسؤول الأول عن الإقليم بالتدخل من أجل إنصاف ساكنة هذا الجزء من تراب جرسيف.