تمكن فريق طبي وتمريضي متخصص في طب وجراحة العظــام والمفاصل والإنعاش والتخدير بالمركز الاستشفائي الاقليمي لجرسيف يوم الخميس 10 أكتوبر الجاري من إجراء أول عملية جراحية من نوعها بمستشفى جرسيف.

وهي عملية استبدال شبه كلي لمفصل الورك. ترأسها الطبيب الجراح الناصري محمد اخصائي في جراحة العضام والمفاصل، وقد اجريت هذه العملية لفائدة مريضة سنها 58 سنة بعد إصابتها بكسر على مستوى مفصل الفخد الأيمن (Fracture du col fémoral ) إذ بعد إجراء الفحوصات السريرية والمخبرية وفحوصات الأشعة تبين ضرورة إجراء عملية جراحية لتعويضه بمفصلprothese” intermédiaire de la hanche’ ‘ وقد استغرقت العملية الجراحية حوالي ساعتين ومرت في ظروف جيدة.

و في إتصال بالدكتور الناصري، أوضح أن كسور مفصل الورك احد الاصابات بالغة الخطورة ، وتزداد نسبة حدوث هذا النوع من الكسور مع التقدم في السن نظرا لهشاشة العظام خصوصاًعند النساء.لذالك فهي غالباً ما تحدث نتيجة حوادث بسيطة مثل السقوط على الأرض.يتسبب الكسر فى حدوث ألم حاد بالفخذ و يفقد المريض القدرة على الوقوف على الساق المصابة، و دائمًا ما تحتاج هذه الكسور إلأى تدخل جراحي سريع فيتم تصليح مفصل الورك أو استبداله عن طريق تركيب مفصل الفخذ الصناعي.

و اضاف الناصري ان الهدف من علاج هذه الكسور هو سرعة إعادة المريض للحركة و تجنب نومه فى الفراش لفترات طويلة حيث أن الرقود لفترات طويلة يتسبب فى كثير من المضاعفات و لاسيما فى السن المتقدمة. و من هذه المضاعفات كحدوث جلطات بالأوعية الدموية او قرح الفراش او تيبس المفاصل او إلتهابات مجرى البول او إلتهابات الجهاز التنفسي.

وأفادت نتائج الفحوصات بالأشعة للمريضة أن العملية، كللت بنجاح تام، والمريضة تتمتع حاليا بصحة جيدة.