تمكنت عناصر الحرس المدني الإسباني، صبيحة اليوم الخميس 11 شتنبر 2014 على مستوى المعبر الحدودي بني أنصار مع مدينة مليلية المحتلة، من توقيف مغربي إثر محاولته تهجير مهاجرين إفريقيين بطريقة غير شرعية إلى المدينة المحتلة، و ذلك عن طريق إخفائهم داخل تجويفات مخصصة لذلك في عربته المرقمة بالمغرب.

العملية جاءت بعد شكوك راودت عناصر الحرس المدني المرابطة بالمعبر الحدودي ، التي قررت إجراء تفتيش دقيق للسيارة ، أفضى إلى العثور على مهاجر و مهاجرة داخل تجاويف قرب لوحة القيادة و خزان الوقود.

من جهة أخرى و علاقة بموضوع الهجرة السرية، تمكنت عناصر الأمن والجمارك المرابطة بالمعبر الحدودي فرخانة مع مدينة مليلية المحتلة، زوال اليوم من احباط عملية تهجير أخرى لمهاجر غير نظامي منحدر من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

و تم خلال هذه العملية توقيف سائق سيارة ينحدر من مدينة الناظور عمد إلى إخفاء المهاجر الافريقي أسفل لوحة القيادة الخاصة بسيارة (ميرسديس 240) كان على متنها.