شهدت صباح يوم الخميس 16 ابريل من الشهر الجاري  إحدى ورشات البناء بمنتجع “كانيامل” بمايوركا الإسبانية إحتجاجا صاخبا لعمال مغاربة على شركة خاصة للبناء لعدم دفعها أجور العمال مند شهور وكدالك مبلغ دين قدر ب-80 مليون يورو لصالح المقاول المغربي المكلف بالمشروع والدي هدد برمي نفسه من أعلى رافعة مواد البناء.   وقام المقاول المغربي الذي يُدير شركة للبناء، على هذه الخطوة لإرغام الشركة التي يعمل لصالحها بدفعها له الدين، وذلك بعد أن عجز عن دفع مستحقات الضمان الإجتماعي المترتب عليه لتشغيله مجموعة من العمال.   وبعد مرور وقت قصير تم إبلاغ السلطات المحلية و حضرت عناصر من الحرس المدني الاسباني والشرطة المحلية، مرفوقة بأطباء نفسيين، إلى عين المكان، ونجحت في إقناع المقاول المغربي  للتراجع عن مخططه بإلقاء نفسه من علو فاق 11 مترا، وبعد دلك تم نقله إلى المستشفى المحلي بواسطة سيارة الأسعاف  .