في إطار البرنامج الوطني لمحاربة آثار موجة البرد الذي تشرف عليه وزارة الداخلية، نظمت طيلة هذا اليوم 07 دجنبر 2019، قافلة طبية متعددة التخصصات، بالجماعة القروية بركين، بدوار تامجيلت، تنفيذا لهذا البرنامج، بهدف تمكين سكان الدواوير المستهدفة من مواكبة طبية طيلة فترة تواجدها، وذلك وفق برنامج متكامل وشامل، كما عملت على تعزيز احتياط الأدوية الأساسية، و توفير الوسائل اللوجستيكية اللازمة لذلك.

و لضمان نجاعة وفعالية هذا المخطط فقد عملت اللجنة الاقليمية المتكونة من اطر من المندوبية الاقليمية للصحة و عمالة جرسيف و المكتب الاقليمي للهلال الاحمر المغربي بجرسيف على بتتبع وتقييم هذا البرنامج وفق عدد من المؤشرات وذلك في كل مراحله ومحطاته، بشكل عام، و خاصة المراحل المقبلة منه.

و قد شملت هذه الحملة عدة تخصصات منها الطب العام إستفاد منه حوالي 248 شخص، و طب الأسنان حوالي 122 شخص، و طب العيون حوالي 120 شخص، و طب النساء و التوليد حوالي 37 إمرأة منها 23 من الحوامل، و طب الأطفال بحوالي 79 طفل، و الفحص بالصدى 38 شخص، و تخصص الصحة المدرسية 13 تلميذ، و الكشف السكري و تخصص قياس الضغط 324 لكل تخصص، و العلاجات التمريضية 15 شخص، وبهذا يكون مجموع المستفيدين من هذه الخدمات الطبية بلغ 1320 مستفيد و مستفيدة.

و تجدر الإشارة إلى أن هذه العملية انطلقت خلال الأسابيع القليلة الماضية بدوار بني مقبل جماعة بركين و بدوار تامست لجماعة رأس لقصر، و إختتمت هذا اليوم بجماعة بركين بدوار تامجيلت، من تنظيم مندوبية الصحة بإقليم جرسيف بشراكة مع عمالة إقليم جرسيف و الهلال الأحمر المغربي و جمعية دار الصحة لمستخدمي المستشفى الإقليمي بجرسيف، و بتنسيق مع المديرية الجهوية للصحة بجهة الشرق، إنتظار إعطاء إنطلاقة برنامج أخر في نفس السياق قريبا.