تحت إشراف رئيس مفوضية الشرطة بجرسيف، السيد العميد الممتاز رحال الرغاي، قامت مصالح الأمن الوطني، صباح يوم السبت 03 شتنبر، بإعادة تمثيل جريمة عدد من عمليات السرقة التي تعرضت لها عدد من الشقق بمدينة جرسيف، وسط متابعة جموع من المواطنين لأطوار عملية تشخيص الجريمة.

وكان أمن جرسيف قد نجح، يوم الخميس الماضي، في اعتقال سيدة أم لثلاث أبناء تقطن بحرشة كامبير وتبلغ من العمر حوالي أربعين سنة، متهمة بسرقة عدد من الشقق تتواجد بعمارات مختلفة بمدينة جرسيف.

وعلمت جرسيف 24 أن فصول القضية انطلقت منذ أول شكاية تم إيداعها لدى المصالح الأمنية من طرف أحد ضحايا المسماة (م.س)، لتنطلق على إثرها عملية البحث والتحري والتي قادت أمن جرسيف إلى تحديد هوية السارقة واعتقالها، وحجز المسروقات التي تم العثور عليها بعد تفتيش منزلها.

عقب ذلك باشرت فرقة الشرطة القضائية عملية التحقيق مع المتهمة التي تبين أنها من ذوي السوابق العدلية في قضايا سرقة، حيث اعترفت بجرائمها بعد مواجهتها بالأدلة، وتبيَّن أنها كانت تستهدف شققا تتواجد بعمارات مكتظة بالسكان حتى لا ينكشف امرها مستعملةً عددا كبيرا من المفاتيح لفتح باب الشقة المستهدفة، وكانت تستعين ببعض بناتها القاصرات في عملياتها، كما لوحظ كذلك أنها لم تقم ببيع مسروقاتها.

ليسدل الستار عن قضية السارقة الغريبة الأطوار بعد إنهاء مسطرة التحقيق، بإعادة تمثيل جرائمها نهار هذا اليوم، على أن يتم عرضها على أنظار النيابة العامة يوم غد الأحد 04 شتنبر.

IMG_4709

IMG_4731

IMG_4735

IMG_4736

IMG_4741

IMG_4752

IMG_4755

IMG_4770

IMG_4762

IMG_4766