بمناسبة الذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، و الذي يصادف 30 يوليوز من كل سنة، و الذي تصاحبه مجموعة من التدشينات العاملية لعدد من المشارين بالعالمين الحضري و القروي، و التي تشمل عدد من المجالات المهمة التي تعنى بالساكنة و حاجياتها، أعطى عامل إقليم جرسيف، إنطلاقة أشغال مشروع تزويد دواري الفطوشية و النوايل بالماء الصالح للشرب التابعين ترابيا لجماعة هوارة اولاد رحو، صباح هذا اليوم 27 يوليوز الجاري، مرفوقا بوفد عاملي ضم برلماني الإقليم محمد البرنيشي، و رئيس المجلس الإقليمي أحمد عزوزي، و رئيس جماعة هوارة أولاد رحو مولاي أحمد سنوسي، ورؤساء المصالح الخارجية والداخلية بعمالة إقليم جرسيف و شخصيات اخرى مدنية وعسكرية.

ويندرج هذا المشروع في إطار برنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية و الخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الاقل تجهيزا، حيت صادقت علية اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية يوم 03 أبريل 2019، و اللجنة الجهوية للتنمية البشرية يوم 04 أبريل من نفس السنة.

هذا المشروع، يقع حسب بطاقته التقنية، بدواري الفطوشية والنوايل تابعين لجماعة هوارة اولاد رحو بعمالة إقليم جرسيف، يهدف إلى دعم الولوج للبنيات التحتية و الخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، وكذا تزويد العالم القروي بالماء الصالح للشرب.

وفي تصريح لرئيس قسم العمل الإجتماعي حسن قارا لجرسيف24، اوضح ان هذا المشروع يحتوي على تحويل تقب إستكشافي إلى تقب إستغلالي، وبناء وتجهيز محطة للضخ، وبناء خزان سعته 40 متر مكعب مع التجهيزات الهيدروميكانيكية و الربط بالشبكة الكهربائية، بالإضافة إلى مد قنوات الدفع و التوزيع وبناء نافورات.

وأضاف حسن قارا، أن تكلفة المشروع تصل إلى 00،000 000 1 درهم بتمويل مالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تشارك من خلاله مصلحة المياه بإعداد الدراسة و المواكبة والتتبع، و تشارك جماعة هوارة اولاد رحو بالتسيير و المواكبة والتتبع، وتتراوح مدة إنجازه حوالي 08 أشهر، ليستفيد منه حوالي 900 مستفيد من ساكنة المنطقة.