أفادت مصادر مطلعة، أن ملفات إعفاء ستة مسؤولين كبار على صعيد مجموعة من المديريات الجهوية للصحة بالتراب الوطني، وضعت منذ صباح أمس فوق مكتب الوزير الحسين الوردي.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هذه الملفات تنتظر فقط التأشير من طرف وزير الصحة قبل بعثها للمعنيين بالأمر، وإعلان الترشيحات لهذه المناصب الكبرى التي ستكون شاغرة.

وبحسب بعض المعلومات، فإن المفتشية العامة لوزارة الصحة أحالت هذه الملفات على الوزير، بعد خلاصات عمل لجان التفتيشية التي حلت في وقت سابق بعدد من المديريات الجهوية على الصعيد الوطني.

ويأتي على رأس هذه الإعفاءات مسؤول كبير بالمديرية الجهوية لأكادير، والتي وقفت فيها لجنة التفتيش قبل أسابيع على اختلالات كبيرة وصفها الوزير الوردي نفسه بغير المقبولة.

مزيد من التفاصيل في جريدة “الأخبار” عدد يوم غد.