للمرة الرابعة على التوالي قرر المجلس الدستوري إلغاء انتخابات دائرة مولاي يعقوب التي فاز بها حزب الاستقلال.

وعلم أن رئيس مجلس النواب توصل رسميا أمس بمراسلة من المجلس الدستوري بشأن إلغاء الدائرة الانتخابية وإعادة العملية الانتخابية فيها اثر طعن لحزب العدالة والتنمية في المدينة.

وأفادت مصادر أن الطعن استند على استعمال مرشح حزب الاستقلال رموزا وطنية في حملته الانتخابية مثل الإعلام الوطنية، خاصة على مستوى المنشورات الانتخابية.