نُقلت ليلة يوم 26 ماي 2019 قائدة الملحقة الإدارية الثانية على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى جرسيف، على إثر أزمة صحية ألمت بها، وهرع إلى عين المكان كل من عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، وباشا المدينة، وآخرون للاطمأنان على حالتها الصحية.

وحسب مصادر خاصة لجرسيف24، فالسيدة قائد الملحقة الإدارية الثانية تعيش منذ مدة حالة صحية متأزمة قد تكون لها علاقة ببعض الظروف العائلية التي تتقاطع فيها مع عدد من زملائها في المهنة، ولا علاقة لها بمحاولة الانتحار كما جاءت به  مجموعة من  الصفحات الفيسبوكية و بعض الجرائد الإلكترونية.

وفي ذات السياق فقائدة الملحقة الإدارية الثانية معروفة بشخصيتها القوية وناجحة في تسيير إحدى أكبر الملحقات الإدارية بمدينة جرسيف، وهو الأمر الذي نفته مصادرنا المقربة من السيدة “ح – ز” .

وأضاف نفس المصدر، انه تم تقديم الإسعافات الأولية والضرورية للمعنية بالأمر، وأن حالتها الصحية في استقرار ولا تدعوا للقلق.