يواجه المنتخب الوطني لكرة القدم، عقوبة الإقصاء من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2015، في حال قررت الكونفدرالية الإفريقية عدم تأجيلها إلى وقت لاحق، وتشبث المغرب بعدم احتضانها، بسبب وباء إيبولا الفتاك.

وقالت مصادر مطلعة إن الكونفدرالية الإفريقية والتي وعدت بالرد النهائي على طلب المغرب بعد نهائي عصبة أبطال إفريقيا المقررة في نونبر المقبل، لن يخرج قرارها، عن نقل المسابقة إلى بلد آخر، أو إلغاءها بشكل نهائي.

وتابعت المصادر ذاتها، أنه وفي حال تشبث “الكاف”، بعدم تأجيل نهائيات كأس أمم إفريقيا أو إلغاء النسخة، وقررت نقلها إلى بلد آخر، فإن المغرب سيكون مهددا بالإقصاء من المشاركة في النسخة ذاتها.

ولم تستبعد أن يتخذ كاف قرار إيقاف الأسود ومنعهم من المشاركة في نهائيات كأس أمم إفريقيا لمدة معينة.