وقعت يوم أمس الخميس حوالي الساعة العاشرة ليلا حادثة سير في الطريق السيار الرابط بين بولونيا وبادوفا شمال إيطاليا على مستوى بلدة بينتيفوليو ،وقد أودت الحادثة بحياة مواطن مغربي كان يبلغ من العمر قيد حياته 39 سنة.

المهاجر المغربي المتوفي (ر.د( كان يركن سيارته في ممر المستعجلات بذات الطريق السيار  بسبب عطب لحق بها حسب ما رجحه الأمن ،وقد كان ينقل معه أسرته ، غير أن شاحنة كبيرة كانت قادمة وراء السيارة زاغت عن ممرها العادي وصدمت السيارة من الجهة الجانبية فقتلت المغربي في الحين وأُصيبت زوجته وأبناءه بجروح طفيفة نُقلوا على إثرها إلى المستشفى.

وكانت المصادفة الغريبة ان الشاحنة الكبيرة المتسببة في الحادث الأليم كان يقودها مواطن مغربي آخر ،هذا وفتحت السلطات الأمنية تحقيقا في الحادث لمعرفة أسبابه.