احتضنت قاعة المكتبة التابعة لابن الهيثم الاعدادية نيابة إقليم جرسيف، نشاطا تلاميذيا محضا من إعدادهم وتقديمهم وبتأطير من رؤساء النوادي النشيطة من داخل هذه المؤسسة التي عُرفت منذ إحداثها بتنوع انشطتها واستمراريتها في عهد إدارتها الجديدة.

النشاط الذي جاء في اطار تنفيذ البرنامج السنوي للأنشطة الثقافية والفنية والرياضية لثانوية ابن الهيتم الاعدادية، عرف ملامسة موضوع يعد من اهم مواضيع الساعة، فبدأ بمداخلة لأحدى التلميذات ومرورا بعرض مسرحي ووصولا إلى عرض شريط فيديو، تضمنت جميعها تيمة واحدة وموضوعا واحدا لم يكن سوى مفهوم التلوث وكيفية الحد من خطورة هذه الظاهرة.

أجمع الحاضرون لهذا النشاط يتقدمهم رئيس المؤسسة وأطره ورؤساء الأندية التربوية بالمؤسسة، على ان مفهوم التلوث يتمظهر  في دخول عناصر غريبة الى نظام بيئي معين سواء كانت مواد كيميائية او حيوية بحيث تؤدي الى الحاق الضرر بالإنسان او أي نوع من انواع الكائنات الحية الموجودة فيه، استدل خلالها التلاميذ “المحاضرون”  بمجموع الظواهر التي تجسد هذا المفهوم في واقع مدينتهم جرسيف، مركزين في حديثهم عن التلوث الذي ينتج بشكل اساسي عن بعض النشاطات الانسانية مثل العمليات الصناعية والانشاءات العمرانية وحرق الوقود في وسائل النقل وغيرها، وهي ظواهر يعج بها واقع حال مدينة جرسيف.

فقرات هذا النشاط، نالت إعجاب الأطر التربوية والادارية التي حضرت من أجل تحفيز دعامة قطاع التعليم الأولى – التلميذ، ليسدل الستار عن هذه المبادرة التربوية بامتياز بتوزيع شواهد تقديرية على المشاركين اعترافا لهم من مؤطريهم ومن إدارة المؤسسة بمجهوداتهم الرامية إلى تقديم منتوج يرقى إلى مستوى منتوج الكبار.

01 02 04 05 06 07 08