يبدو أن الحرب الكلامية بين رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران وخصومه السياسيين مرشحة للمزيد من التصعيد، حيث وجه بنكيران انتقادات لاذعة للقيادات الحالية لكل من حزبي الاتحاد الاشتراكي والاستقلال.

الأمين العام لحزب العدالة والتنمية لم يفوت فرصة تدخله في نشاط لمنظمة نساء العدالة والتنمية، اليوم الأحد بالرباط، ليوضح أن حزبه وحكومته يعترفان بإنجازات من سبقوه إلى الحكومة في المغرب، قائلا “نعترف بما فعله الاتحاد الاشتراكي في زمن عبد الرحيم بوعبيد وما فعله حزب الاستقلال في عهد علال الفاسيي ومن تبعهم من الرجالات الجادين” على حد تعبيره.

انتقادات بنكيران لم تقف عند هذا الحد، حيث خاطب خصومه قائلا “لا تجعلونا نذكركم بالطرق التي وصلتم بها لرئاسة أحزابكم، وكيف نشرتم البلطجة في صفوفها وقمتم بإسكات الأطر،” يردف رئيس الحكومة.

من جهة أخرى، كشف بنكيران عن سبب “تأخر” تدخل الحكومة في أزمة المكتب الوطني للماء والكهرباء، مرجعا هذا الأمر إلى “حليفها السابق” في الائتلاف، قبل أن يستدرك أن الأمر لا يتعلق ب”من عقدنا معه التحالف” بل ب”من تسلط علينا في الطريق”، في إشارة واضحة إلى الأمين العام الحالي لحزب الاستقلال حميد شباط.