كشفت المذكرة الإخبارية للمندوبية السامية للتخطيط حول أسعار المواد الاستهلاكية خلال شهر يوليوز الماضي، أن أسعار المواد الاستهلاكية سجلت ارتفاعا طفيفا قدرته ب0.1 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، نتيجة ارتفاع أسعار المحروقات.

و أوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول أسعار المواد الاستهلاكية، أنه نتج عن هذا الارتفاع تزايد الرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0.2 في المائة واستقرار في الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية.

وهم ارتفاع  المواد الغذائية بالأساس أسعار  السمك وفواكه البحر بـ 6.9 في المائة، واللحوم بـ 1.2 في المائة، والفواكه بـ 0.4 في المائة، في المقابل همت انخفاضات أسعار الخضر بـ 5.5 في المائة، و”القهوة والشاي والكاكاو بـ1.7 في المائة .

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الارتفاعات في تطوان بـ 0.9 في المائة، وفي الرباط وكلميم بـ 0.6 في المائة، وفي مراكش والعيون بـ 0.4 في المائة، وعلى العكس من ذلك، سجل هذا الرقم انخفاضات، في كل من بني ملال بـ 0.4 في المائة، ومكناس وطنجة بـ 0.3 في المائة، ووجدة والداخلة بـ 0.2 في المائة.

بالمقارنة مع نفس الشهر من السنة السابقة، سجل الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك ارتفاعا ب 0.4 في المائة خلال شهر يوليوز 2014، وقد نتج هذا الارتفاع عن تزايد أثمان المواد غير الغذائية بـ 1.8 في المائة   وتراجع أثمان المواد الغذائية بـ1.4 في المائة. وتراوحت نسب التغير للمواد غير الغذائية ما بين انخفاض قدره1.1 في المائة بالنسبة  لقطاع الصحة وارتفاع قدره2.4 في المائة بالنسبة لقطاع النقل .