اقدمت السلطات المحلية التابعة ترابيا لجماعة هوارة اولاد رحو عمالة إقليم جرسيف، على هدم عدد من الأسوار المبنية بالأجور والاسمنت بمنطقة ولجمان غرب حي حمرية  دون سابق إنذار حسب تصريحات الساكنة المتضررة، مخلفة خسائر مادية وأخرى تعلقت بعدد من الأشجار (الزيتون، الرمان ..) التي كانت مغروسة بجنبات الأسوار المهدومة، مما خلف استياء عارما في صفوف ساكنة المنطقة، خاصة من اعتبروا أنفسهم اُستهدفوا بقرار السلطات المحلية هذا والذي اعتبروه ” جائرا “، خصوصا وان بعضهم يمتلك رخص استغلال والبعض الآخر بحوزته وثائق تبرر تواجده على الأرض التي لحق الهدم أسوارها المبنية مند أزيد من ستة سنوات، وأُتلفت محاصيله (فول ، فصة) وتم العبث بقنوات بلاستيكية كانت مخصصة للسقي بالتنقيط، حسب تصريحات نفس الساكنة والمنقولة صوة وصورة.

جرسيف 24 اتصلت بالسلطات المحلية لجماعة هورة اولاد رحو لمعرفة حيثيات هذا التدخل، وصرحت أن ما قامت به القوات العمومية يدخل في إطار الحفاظ على أراضي الجموع والأراضي السلالية، وهدمها لأسوار مبنية بالإسمنت والأجور جاء في إطار محاربة التجزيء السري لتلك الأراضي ومحاصرة المتاجرين فيها، وقد حررت محاضر رسمية في الموضوع وتم توجيهها إلى الجهات المختصة.

[youtube id=”bA-z9uc8WpA”]

هوارة 14 112